أكذوبة اسمها محمد على ….

 أكذوبة اسمها محمد على ….

كتب/وليد رمضان المحامى…

السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته
رساله من محامى يعشق تراب الواطن،،
إلى الاراجوز محمد على لا أكرمك الله
بغض النظر عن حقيقة ما تدعيه:
صدق ام كذب ام افتراء ام خيال
ام تمثيل وتشخيص أدوار
لكل مقام مقال،
لكل وقت أذان
ولا تنسى ان من حسن الأدب
أن تنزل الناس منازلهم مهما كانت الظروف والأسباب
وان الاب وإن أخطأ لا يهان
انك فى كل الاحوال لست خالص النيه لوجه الله
ويعلم الله لم اكتب هذا الكلام الا لوجه الله
نحن مع هذا الرئيس رغم كل السلبيات والضغوط
التى تواجه الشعب المصرى
انت بمنتهى الغباء تتحدث عن رمز الدوله المصريه وتعلم جيداً إنك بهذا الأسلوب تريد الهدم وليس البناء ومن يريد أن يهدم وطنه لا يطلق عليه سوا…………….
ستذهب أنت الى الظلام وستبقى الدولة محفوظه بحفظ الرحمن رغم أنف الحاقدين.
مصر التي ذكرها الله فى القرآن الكريم أربع مرات، نعلم جيداً « يحفظها الرحمن » …

Eman

اترك رد