رياضة

محافظ الإسكندرية لأساتذة الجامعة: هكذا نرتقي بـ«عروس البحر»

[ad_1]

قال الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، إن جامعة الإسكندرية هى بيت عظيم ونفخر جميعا به وهي العامود الرئيسي لعروس البحر الأبيض المتوسط، لافتاً إلى تعاون الجامعة ومساندتها للمحافظة يشعرنا جميعا بالأمان، لما تقوم به من دور خدمي واستشاري للمحافظة من تقديم كافة الاستشارات والحلول العلمية والعملية الفعالة لحل مشكلات الثغر.

ودعا المحافظ، عمداء وأساتذة الجامعة في كافة التخصصات بوضع أفكار واقتراحات وتصورات تكون محل تنفيذ وذلك للإرتقاء بالإسكندرية وتنميتها وحل جميع مشكلاتها.

وأوضح قنصوة، خلال مشاركته مجلس جامعة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، أن سقف توقعات المجتمع السكندري أصبح عالي وهو ما يضع علينا جميعا عبء وتحدي، والعمل بجهد وإخلاص لنكون عند تلك التوقعات،مؤكداً أن جامعة الإسكندرية ممثلة في مشروعات كثيرة من مشروعات المحافظة، مشيراً إلى أن المحافظة لديها كم كبير من الفرص ولابد أن نعمل على تحقيقها من خلال إقامة أكبر عدد من المشروعات ووضع آليات لتمويل تلك المشروعات.

وتابع المحافظ، أننا نعمل حاليا على حوالي ٨١ ملف للمحافظة على المدى القصير والمتوسط والبعيد، مضيفًا أن من الملفات التي نعمل على حلها بشكل سريع هو ملف المخلفات الصلبة ونعمل عليه من خلال عدة مراحل تشمل تفعيل منظومة الجمع المنزلي والتي تم تجريبها بالفعل في بعض الأحياء من عدة أيام وأثبتت نجاحها وسيتم دراسة تعميمها على مستوى المحافظة، وتطوير مصانع تدوير المخلفات.

وأكد المحافظ، أن دورنا في الفترة القادمة هو جعل منظومة النظافة بالمحافظة على أعلي كفاءة ومن الملفات السريعة أيضا ملف الطرق والصحة والتعليم وغيرها.

وكرم مجلس جامعة الإسكندرية خلال الاجتماع الدكتور قنصوة باعتباره واحداً من أبناء الجامعة والذى قدم دورا بارزاً خلال فترة عمله بالجامعة وتم تسليمه درع الجامعة.

[ad_2]

Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts

Comment here