البوابة اليوم

albawabhalyoum

كتب – ياسر عبيد  مبردات المياه باتت خطرا يهدد العديد من المواطنين بعد انتشارها في أغلب الشوارع، فرغم أنها تخدم المارة إلا أن له وجها آخر أثار العديد...

[ad_1]

كتب – ياسر عبيد 

مبردات المياه باتت خطرا يهدد العديد من المواطنين بعد انتشارها في أغلب الشوارع، فرغم أنها تخدم المارة إلا أن له وجها آخر أثار العديد من الكوارث والمشكلات بعضها وصل إلى الموت، وهو الأمر الذي تكرر في الفترة الأخيرة بالعديد من المحافظات، ونرصد في السطور التالية أبرزها.

فقبل أيام لقي شاب مصرعه صعقًا بالكهرباء أثناء شربه من مبرد مياه أمام مسجد بمنطقة الكوبري الجديد في المطرية بالقاهرة، واتضح أن عامل المسجد هو من قام بتوصيل سلك كهربائي إلى الكولدير للانتقام من لص مجهول اعتاد سرقة الكوبايات المعلقة في مبرد المياه.

وكان العميد أشرف عبد العزيز، مأمور قسم شرطة المطرية، قد تلقى بلاغًا من الأهالي مفاده العثور على عامل متوفى أمام مسجد بأحد الشوارع دائرة القسم، وبالانتقال والفحص تبين أن الجثة للمدعو “معاذ جمال علي”، 22 سنة، يعمل في سايبر للإنترنت، ومقيم بشارع رمضان عزبة معروف دائرة القسم، يرتدي ملابسه كاملة وبحوزته جميع متعلقاته الشخصية، وبالكشف الطبي المبدئي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، تبين أنه صعق بالكهرباء ما أدى إلى وفاته.

وكشفت التحريات أن الصعق الكهربي ناتج من كولدير المياه أمام المسجد محل العثور على الجثة، وتبين أن وراء توصيل كهرباء بأكواب المياه المعلقة بالكولدير عامل المسجد ويدعى “حسين أحمد عبد العليم”، 55 سنة، وتم القبض عليه وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بسبب سرقة الكوبايات الخاصة بالكولدير باستمرار على يد لص مجهول، وأنه فعل ذلك بغرض الانتقام من اللص.

ولم يرحم الموت الأطفال أيضا من الموت صعقا بالكهرباء من كولديرات المياه، ومن بين هؤلاء الطفل «أحمد» صاحب الـ15 عاما والمقيم بمساكن المعهد الديني في بني سويف، إذ لقي مصرعه صعقا بكهرباء مبرد مياه بأحد شوارع مدينته، في أغسطس الماضي، وتحرر محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة وصرحت بدفن الجثة بعد صدور تقرير مفتش الصحة الذى أثبت عدم وجود شبهة جنائية وراء الواقعة.

وفي التحقيقات أكدت أسرة الطفل المتوفى أنه تعرض لصعق كهربائي أثناء ملامسته سلكا عاريا بكولدير مياه أثناء محاولته الشرب.

وكان لـ«جمال.ص.ت» 28 سنة، عامل نظافة بحي العجمي، موعدا مع الموت في يوليو الماضي، لدى شربه المياه من مبرد كولدير بشارع الزهور في منطقة أبويوسف بالإسكندرية وتوفي صعقا بالكهرباء، وحينها تلقى المقدم ياسر القطان رئيس مباحث قسم شرطة الدخيلة، إخطارا من مستشفى العصافرة غرب بوصول العامل متوفيا بصعق تيار كهربائي.

وزاد عدد الضحايا بقائمة الأطفال المتوفين بالصعق الكهربائي من مبردات المياه، الطفل «خالد.أ» الذي يقيم بندار الكرمانية دائرة مركز سوهاج، وتوفى نتيجة الصعق بالكهرباء حال قيامه بالشرب من مبرد مياه في نوفمبر الماضي، وتم نقله إلى مستشفى سوهاج الجامعي إلا أنه لفظ أنفاسه، وبتوقيع الكشف الطبي على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، أفاد بعدم وجود شبهة جنائية في الوفاة، وأيدت تحريات إدارة البحث الجنائي ذلك.

وكتب القدر نهاية طفل من السويس صعقا بالكهرباء أيضا في يونيو من العام الماضي، خلال قيامه بشرب المياه من كولدير بمركز شباب عرب المعمل، وأكدت أسرة الطفل محمد محمود البغدادى صاحب الـ10 أعوام، أن ابنهم لقى مصرعه بعد ملامسته أسلاكا كهربائية مكشوفة في الكولدير.

[ad_2]

البوابة اليوم - albawabhalyoum

No comments so far.

Be first to leave comment below.

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *