برلمان مصر

فؤاد ينسحب من معركة «الوفد»: توفيرا للمجهود خارج التنظيمات الورقية

[ad_1]

علق الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، على سلسلة القرارات التي أصدرها رئيس الوفد بحقه، موضحا أنه تلقى خبر الفصل «غير اللائحي» بمزيج من التعجب والاندهاش، متوجها بالشكر لجميع الأطراف التي تدخلت لمحاولة تدارك الموقف، مثمنا جهودهم الطيبة ومساعيهم لتقريب وجهات النظر في أزمة اعتبرها «كاشفة وليست منشئة»، متمنيا للجميع وللحزب العريق التوفيق والسداد.

وأكد فؤاد، أنه انتظر احتراما لكل القامات التي تدخلت لاحتواء الأزمة، لكن وبعد رؤية متعمقة للأمور، أصبح تجاوز الخلافات السياسية أمرا حتميا من أجل ممارسة ديمقراطية سليمة تعود بالنفع علي المجتمع، وأنه حان الوقت للبعد عن صراع حزبي داخلي أو مكايدات سياسية، تؤثر بالسلب علي مسيرة العمل السياسي، وتضر بالصالح العام.

وأشار إلى أن طي صفحات السجال الكلامي أصبح فرض عين، وأنه سيقوم بالتركيز في الفترة القادمة علي التشريعات والأدوات الرقابية، حيث أن خدمة الوطن والمواطنين هو الهدف الأسمى من وجود البرلمان والأحزاب وجميع مؤسسات الدولة.

وأضاف فؤاد، أن الوفد “ليس كارنيه أو مقر بل هو انتماء لهوية وانتماء أكبر لكثيرون طيبون، لذا من الأفضل توفير مجهود جميع الأطراف للعمل الجاد على أرض الواقع خارج أسوار المقر والتنظيمات الورقية لما فيه الخير والصلاح للبلاد”.

كان المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، قرر فصل عضو الحزب محمد أحمد فؤاد، نائب العمرانية، من الحزب وكافه تشكيلاته.

وأوضح أن القرار صدر عقب الاطلاع على تصريح من فؤاد يسخر فيه من إعلان الحزب عدم مسئوليته عن مشروع قانون الأحوال الشخصية المقدم من النائب، مشيرا إلى أن القرار صدر استنادا للتفويض الصادر من الهيئة العليا لرئيس الحزب، كما تقرر إبلاغ رئيس البرلمان بهذا القرار.

[ad_2]

Sorry! The Author has not filled his profile.
×
Sorry! The Author has not filled his profile.
Latest Posts

Comment here