‫الرئيسية‬ أخبار العالم برلين وباريس ولندن تنتقد إيران لـدورها المزعزع للإستقرار فى المنطقة
أخبار العالم - ‫‫‫‏‫6 أيام مضت‬

برلين وباريس ولندن تنتقد إيران لـدورها المزعزع للإستقرار فى المنطقة


كتب /أيمن بحر ..


اللواء رضا يعقوب المحلل الاستراتيجي والخبير الامني ومكافحة الارهاب أصدرت المانيا وبريطانيا وفرنسا بياناً مشتركاً دعت فيه إيران الى العودة الى الإلتزام بالإتفاق النووى. وإنتقدت الدول الثلاث إيران بسبب دورها المزعزع للإستقرار فى المنطقة بما فى ذلك الحرس الثورى الإيرانى وفيلق القدس دعت كل من فرنسا والمملكة المتحدة والمانيا إيران الأحد (12 كانون الثانى/يناير 2020) الى العودة الى الإمتثال الكامل لإلتزاماتها بموجب الإتفاق حول النووى الإيرانى.

وقالت العواصم الأوروبية الثلاث فى بيان مشترك فى سياق التوتر بين طهران وواشنطن اليوم رسالتنا واضحة: ما زلنا ملتزمين الإتفاق النووى والحفاظ عليه. نحض إيران على الغاء جميع التدابير التى تناقض الإتفاق وندعوها الى الإمتناع عن أى أعمال عنف جديدة ونظل مستعدين للدخول فى حوار مع إيران على هذا الأساس من أجل الحفاظ على إستقرار المنطقةوفرنسا وبريطانيا والمانيا هى الدول الأوروبية الثلاث التى وقعت العام 2015 مع الولايات المتحدة والصين وروسيا الإتفاق مع إيران حول برنامجها النووى والذى إنسحب منه دونالد ترامب فى 2018. ودعا الرئيس الأميركى أخيراً الأوروبيين الى الإنسحاب بدورهم من الإتفاق وتعزيز حضورهم العسكرى فى الشرق الأوسط.

وأضافت العواصم الأوروبية أعربنا عن قلقنا البالغ حيال ما قامت به إيران فى إنتهاك لإلتزاماتها منذ تموز/يوليو 2019. يجب التخلى عن هذه الأفعال. وأكدت لندن وباريس وبرلين إستعدادها للعمل من أجل خفض التصعيد و(ضمان) الإستقرار فى المنطقة مكررة ضرورة الرد عبر الدبلوماسية وفى شكل ملحوظ على القلق المشترك المتصل بأنشطة إيران الإقليمية المزعزعة للإستقرار وبينها تلك المرتبطة ببرامجها الصاروخية.
وأعلنت طهران فى الخامس من كانون الثانى/يناير أنها لم تعد ملتزمة بأية قيود على عدد أجهزة الطرد المركزى المستخدمة لإنتاج الوقود النووى. وجاء ذلك بعد يومين من إغتيال واشنطن الجنرال قاسم سليمانى فى بغداد. وأضافت علينا أيضا أن نحدد إطارا بعيد المدى لبرنامج إيران النووى وأشارت الى دور الحرس الثورى الإيرانى وفيلق القدس المكلف بالعمليات الخارجية لطهران فى الأحداث الأخيرة التى أكدت دور إيران المزعزع للإستقرار فى المنطقة.
كذلك، أعلنت برلين وباريس ولندن أنها أخذت علماً بإعلان إيران فيما خص إسقاط الطائرة المدنية الاوكرانية الاربعاء من طريق الخطأ ما أسفر عن مقتل ركابها الـ176. من جانب آخر توجه وزير الخارجية الألمانى هايكو ماس الى باريس لإجراء مباحثات بشأن الأزمة الراهنة فى الشرق الأوسط. وبالتعاون مع وزيرى الخارجية الفرنسى والبريطانى جان ايف لودريان ودومينيك راب وكذلك منسق الشئون الخارجية للإتحاد الأوروبى جوزيب بوريل يعتزم ماس العمل لأجل الحد من التوترات الراهنة فى الشرق الأوسط بعد تبادل القصف بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران. وقال ماس فى برلين قبل الإنطلاق الى باريس يبدو أن خطر الحرب المباشر فى الشرقين الأوسط والأدنى قد تم تجنبه ولكنه أشار الى أنه ربما تستمر التوترات فى المنطقة لبعض الوقت. وأعرب وزير الخارجية الألمانى عن قلقه من أن يتسنى لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) كسب مجال جديد للحركة فى العراق. ويعتزم ماس التوجه الى الأردن للإلتقاء بجنود الجيش الألمانى هناك. وتعد الأردن حليفا مهما فى مكافحة تنظيم داعش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مستقبل وطن يوزع عددا من الغطاء على الأسر المستحقة فى إطار مبادرة “شتاء دافئ ” بالفيوم

كتب/محمود صلاح آل سالم اطلق حزب مستقبل وطن برئاسة المهندس اشرف رشاد الشريف الأمين العام مب…