مرأة و طفل - ‫‫‫‏‫4 أسابيع مضت‬

التعامل مع الأبناء فن له أصول..

بقلم..أ/ سميحه سليمان

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف الخلق سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
معاملة الأبناء فن له أصول ينبغي أن يعرفها الآباء والأمهات فكثيرا مايتساءل الآباء عن أنجح السبل للتعامل مع الأبناء علي اختلاف شخصياتهم والحقيقة أن ثقة الأبناء بأنفسهم تنبع من خلال معاملة الوالدين لهم و انطلاقا من هذا خصصنا لك موضوع مقالنا التالي حول فن التعامل مع الأبناء.
سوف اسرد لكم ثمانية عناصر في فن التعامل مع أبنائك بأتباعها سوف تتغير الأمور بإذن الله..
وهذه العناصر هي..

1 – تعلم الإنصات لهم ولاتجادل
التواصل عبارة عن طريق ذو اتجاهين. فإذا كنت تريد أن يستمع ابنك إليك ، عليك أن تكون مستعدًا للإستماع إليه أولاً. فالأطفال ذوو الإرادة القوية قد يكون لديهم آراء قوية ويميلون إلى الإفصاح عما بداخلهم
فعندما يصر طفلك على القيام بعمل ما أو لا يفعله لابد من الإنصات الكامل وإجراء محادثة مفتوحة حول ما يزعجه
عندما تريد من ابنك أن يستمع إليك؟
اقترب منه بطريقة هادئة وعملية وليس وجها لوجه.

2- تواصل معهم ، لا تجبرهم
عندما تجبر الأطفال على شيء ما ، فإنهم يميلون إلى التمرد ويفعلون كل شيء لا يجب عليهم القيام به. فالمصطلح الذي يحدد هذا السلوك بشكل أفضل هو المعارضة ، وهي سمة شائعة للأطفال العنيدة.
على سبيل المثال ، إجبار طفلك ، الذي يصر على مشاهدة التلفزيون قبل موعد نومه ، أن يساعدك. بدلا من ذلك ، اجلس معه واظهر الاهتمام بما يشاهد .

3- ابق هادئا
الصراخ على طفل غاضب ، سيحول محادثة عادية بين أحد الوالدين والطفل إلى مباراة صراخ. فقد يأخذ طفلك ردك كدعوة للقتال اللفظي. وهذا من شأنه أن يجعل الأمور أسوأ. فالأمر متروك لك لتوجيه المحادثة إلى نتيجة عملية لأنك بالغ.

4- احترم أبنائك
إذا كنت تريد أن يحترمك أطفالك ، فعليك أن تحترمهم. فلن يقبل طفلك السلطة إذا أجبرته على ذلك. وفيما يلي بعض الطرق التي يمكنك بها إنشاء علاقة قائمة على الإحترام .
. اطلب التعاون من ابنك ، لا تصر على الالتزام بالتوجيهات.
. تعامل معهم – لا تنفصل أبدًا عن مشاعرهم أو أفكارهم.
. دع أطفالك يفعلون ما بوسعهم لأنفسهم ، وتجنب إغراء القيام بشيء من أجلهم ، لتخفيف عبئهم فهذا يخبرهم أيضًا بأنك تثق بهم.
. لاتفرق في المعاملة بين أبنائك فعليك أن تعامل الجميع معاملة واحدة حتي لاتؤذي مشاعر أحدهم.

5- العمل معهم
إن الأطفال خاصة العنيدين أو ذوي الإرادة القوية لديهم حساسية شديدة تجاه كيفية معاملتهم. لذلك كن حذرا من نبرة صوتك ، لغة الجسد ، والمفردات التي تستخدمها.
إن تغيير الطريقة التي تقترب بها من ابنك خاصة العنيد يمكن أن تغير طريقة تفاعله معك. بدلا من إخبارهم ما يجب القيام به
استخدم عبارات مثل “لنفعل هذا …” ، “ماذا عن ذلك …” بدلاً من “أريدك أن تفعل …”.
استخدم الأنشطة الترفيهية لجعل أطفالك يقومون بشيء ما. على سبيل المثال ، إذا كنت تريد أن يضع طفلك العنيد ألعابه ، فابدأ في القيام بذلك بنفسك واطلب منه أن يكون “المساعد الخاص”.

6- التفاوض
ابدأ بطرح بعض الأسئلة مثل “ما الذي يضايقك؟” أو “هل تريد شيئًا؟” لجعلهم يتحدثون عنه. فهذا من شأنه أن يوصل إليهم أنك تحترم رغباتهم وترغب في النظر فيها.
ليس بالضرورة أن يعني التفاوض أنك تستسلم دائمًا لمطالبهم. فالأمر كله يتعلق بكونك متفهمًا وعمليًا.

7- خلق بيئة ملائمة في المنزل
يتعلم الأطفال من خلال الملاحظة الفنية فإذا رأوا والديهم يتجادلون طوال الوقت ، سوف يتعلمون تقليد ذلك. حيث تؤدي الخلافات الزوجية بين الوالدين إلى بيئة مرهقة في المنزل ، مما يؤثر على مزاج الأطفال وسلوكهم.

8- افهم وجهة نظر ابنك
لفهم سلوك طفلك العنيد بشكل أفضل ، حاول أن تنظر إلى الموقف من وجهة نظره.

اسعد الله قلوبكم وبارك في أولادكم وحفظكم جميعاً من كل مكروه وسوء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الانحدار الثقافي

بقلم/ رحمه رمضان …