‫الرئيسية‬ مقالات الرأي أخترت مصر ولو إختلفت مع سياستها
مقالات الرأي - سبتمبر 2, 2019

أخترت مصر ولو إختلفت مع سياستها

كتب_ عماد خطاب

عادة ما يكون الاختيار بين شيئين أثنين تختار الافضل بينهما لترسو عليه ،

لكن الإختيار هنا هو بين أن تختار بلدك مصر الأمنة التي يسودها استقرار وطمأنينة على نفسك واولادك او مثل تلك الدول التى تضحى وتمسي كل يوم فى دمار وانهيار ،

فلذا أخترت مصر حتى ولو لم أتفق مع سياستها فهى بلدى بها ولدت وسأكون لها تعلمت وتهذبت بها ،

كان أول حب لى عندما تعلمت الحب بعد الأم والأب كانت هى وستظل هى حبيبتي التى أغار عليها من أولادها وأخاف عليها منهم ،

أخاف ان يخطؤو بحبها فيؤذوها فيغضبوها فويل لمن يغضبها فتعلمنا فى صغرنا أنها الام
أنها الحضن الذي يحتضن الجميع ،

فمصر تحتضن المعارض قبل المؤيد تحتضن أغرابها قبل أولادها عدوها قبل حبيبها،

فكم أنتي عظيمة يا مصر ؟
فكم أنتي حنونة يا مصر ؟

نعم بها مشاكل وبها صعاب بها غلاء أسعار بها سوء للإدارة بها وبها ،

فنحن لسنا فى جنة الله نحن فى أرض الله بها المصلح وبها المفسد بها المحب وبها المبغض ،

فستظلين عظيمة شامخة وسأظل أحبك كسابق عهدى بك فكم أنتي عظيمة يا بلدى ،

فإذا سأظل وابقى أختار مصر يلدا ووطنا وحضنا وأم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

أمين شباب حزب مصر بلدي: نسعي للمساهمة في اثراء الحياة السياسية في محافظات الجمهورية

كنب_عماد خطاب صرح الدكتور حسام الدين محمود “أمين شباب الجمهورية لحزب مصر بلدي”…