تقارير وتحقيقات

“التأمين الصحي “بين الهيكلة الإدارية والإنجازات الطبية…

كتب / محمود الشريف : عيد شعبان

سبق وقد هاجمنا التأمين الصحى بالفيوم لما طاله من فساد مالى وادارى وكل ذلك لهدف سامى وهو تصحيح الاوضاع وليس معنى أن هناك اداره فاسده فان الحياة تتوقف عن نقطه معينه.

ولكى نكون منصفين فلا بد من ان ترى انجازات الاداره الحاليه النور وتصحيح اخطاء الماضى وما نشاهده رأى العين خير دليل.

طلبه.. وفرع التأمين الصحي بالفيوم.
،،،،،،،،،،،،
تولي الدكتور / صلاح طلبه رئاسة فرع التأمين الصحي بالفيوم خلفآ للدكتور / حسام السقا
فقام ببعض التجديدات والتحديثات الإدارية والطبية ومنها:
1- تفعيل طوارئ النساء والتي كانت متوقفة في العهود السابقة
2: الإهتمام بقسم رعاية الأطفال حديثي الولادة
وجارى عمل لجنة قلب أطفال تضم إستشارى قلب وأخر استشارى جراحة قلب مع استشارى لأشعة القلب ليوفر على الاطفال واهاليهم مشقة السفر للقاهرة
3: للمرة الأولي سيقوم التأمين الصحي بعمل قسطرة قلب علي أيادى أساتذة متخصصين في هذا المجال لتجنب مشقة السفر علي المريض.
4: عمليات القلب المفتوح والتي كانت تعتمد علي لجنة واحدة فقط أصبح الأن لجنتان تضم رئيس قسم القلب بمستشفى الفيوم الجامعى ونخبة من أمهر أساتذة القلب
بالإضافة إلي أ.د رئيس قسم الأطفال.
هذا بخلاف لجنة الدم الخاصة بالأطفال لراحة أهل المريض من السفر المتكرر إلي القاهرة وتحديد مواعيد لجان القلب والإنتظار حتي يأتي الدور مما يترتب عليه معاناة ومشقة مادية ونفسية.
5: تجديد عيادة السمعيات التي كانت مغلقة.
أما عن مركز الكلى الجديد فقد تم إنشائة بعيادة المجمع الطبى الجديد بكيمان فارس حيث يضم.” 35 “ماكينة غسيل كلوى وأحدث أنواع الكراسي وذلك لراحة المرضى اثناء جلسة الغسيل الكلوى وايضا خمسة ماكينات للغسيل الكلوى للأطفال وعربة اسعاف مجهزة
ومحطة مياه لأجهزة الغسيل الكلوى.
كما أن هناك عدد “48” ماكينة غسيل قديمة قام الفرع بإعدادها بعد الصيانة اللازمة لها ليصبح عدد ماكينات الغسيل الكلوى بالمستشفي ” 83 ” ماكينة ولم يحدث هذا من قبل منذ أن تم أنشاء التأمين الصحي.
هذا بالإضافة إلي عناية مركزة خاصة بالغسيل الكلوى لإتمام المنظومة داخل المستشفي.
كما يتم الأن تجديد قسم الكلى الصناعى بالمستشفى وتوسعتة وإحلال ماكينات جديدة خلاف الماكينات القديمة كثيرة الأعطال وتحديث القسم من تكييف مركزى وأسرة جديدة ونظام عمل جديد يضيف راحة وامان ومتابعة افضل للمريض.

وبالنسبة لحالات القلب للإطفال كان لنا أستفسارآ
بعد أن علمنا أن هناك حالات أطفال حديثي الولادة مصابة ببعض أمراض القلب.

أكد لنا طلبة خلال لقائه الأسبوعي بخدمة المواطنين أنه تم الترتيب مع الدكتور / أسامة عبد العزيز
أستشارى أمراض القلب علي أن يكون بالمستشفي لجنة كاملة وبها دكتور أشعة للقلب حتي نوفر الجهد والمعناه علي أهل الطفل ولا يخرج من التأمين إلا علي العمليات مباشرةً دون قوائم أنتظار ويكون تحت الملاحظة والأشراف الطبي السليم بالمستشفي.

كما يوجد تعاقد للتأمين الصحى مع معظم المستشفيات بما فيها مستشفيات الشرطة والجيش والجامعة ومستشفى مكة والندى والزهراء ومعظم مراكز الاشعة والتحاليل بالمحافظة والقاهرة كل ذلك من أجل راحة المريض.

أما عن صرف العلاج للمريض الذى يعانى من اكثر من مرض ويترتب على ذلك حضور المريض عدة مرات شهريا لصرف الأدوية فقد تم عمل لجنة لتنسيق العلاج بحيث يحضر المريض مرة واحدة فقط فى الشهر ويُكتب له كل مايحتاجه من أدوية وتصرف فى زيارة واحدة من أجل راحته.

وبالنسبة للتوسعات داخل المستشفي جارى توسعة وتجديد قسم الأستقبال وقسم الدخول والخروج على احدث ماوصل له العلم من تقنيات تفيد المريض وتعمل على راحته.

aid Editor
Sorry! The Author has not filled his profile.
×
aid Editor
Sorry! The Author has not filled his profile.

Comment here