أخباربرلمان مصرحوادث وقضايا

كوارث الكلاب الضالة تنتشر داخل شوارع الاسكندرية وتهدد حياة المواطنين

كتبت – هاجر إبراهيم

الإهمال الذي تفشي بأبشع صوره وصل إلي حد الكلاب المسعورة المتروكة في أحيائنا عشوائيةً كانت أو غنية فهي لا تفرق بين كبير وصغير ولا بين غني وفقير ويمكن أن تكون هذه هي الحسنة الوحيدة في وجودها “المساواة”!!.
لم يعد وجودهم “ظاهرة” كما كان منذ أكثر من 4 أعوام ولكنه أصبح أسلوب حياة، فاعتاد المصريون أن يسمعوا عن رجل عقره كلب، أو امرأة ذهبت للتسوق فهجم عليها واحد ليأكل قدميها!!، مأساة بكل المقاييس لا يمكن أن يتحملها أحد والحكومة لا تزال عاجزة عن الحل.
والكثير قدم الشكاوي ولم يتم إتخاذ اي إجراء قانوني لهذا الوضع السئ.
فالكلاب الضاله اصبحت تجارة الذي ليس له عمل ويتم تركها حره طليقة ف الشوراع يتعرض لها الاطفال والكبار والنساء واصبحت تحدث حالة من الخوف والقلق للكثير من الناس.

وهنا،، استغااااااااثة من المحاسب محمد العمده الصعيدي من الاسكندرية وجه قبلي ، رئيس مجلس إدارة جمعية “أهالي” التابعة لوزارة الشئون الاجتماعية ومقرها ابيس الثانية ارض الهدايا
بإتخاذ القرار اللازم نحو / السيد موسي وشهرته السيد ببوس القصير واولاده حوده بوبوس
بأنهم يقومون بترويع وإثارة الخوف بين الاطفال والنساء والمارة ف الشارع وامام الجمعية من وقت لأخر
وتم الإبلاغ لأكثر من جهه حكومية ولم يتم اتخاذ القرار اللازم حتي الان

Comment here